تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة عدم استخدام الورق …

إذا كنت بحاجة إلى الحصول على وثيقة مصدقة في الإمارات العربية المتحدة ، فستكون هناك عملية جديدة يجب اتباعها اعتبارًا من الأسبوع المقبل. اعتبارًا من يوم الاثنين 18 يوليو ، سيتم تشغيل خدمة تصديق المستندات في الإمارات عبر الإنترنت ، مع إغلاق مراكز خدمة سعادة العملاء اعتبارًا من يوم الاثنين.

وفقًا لصحيفة The National ، قالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي (MoFAIC) إنه للمضي قدمًا ، سيحتاج الأشخاص إلى الحصول على وثائقهم إما عبر الإنترنت أو عبر الهاتف.

يعتبر التصديق على المستندات ممارسة شائعة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، خاصةً لأسباب تتعلق بالعمل مثل التقدم لدورة تعليمية أو الحصول على تأشيرة أو بدء عمل جديد. إذا كنت تبحث عن توثيق المستندات ، فإليك كل ما تحتاج لمعرفته حول النظام الجديد.

كيف ستعمل العملية الجديدة

ستحتاج أولاً إلى تسجيل الدخول أو التسجيل في موقع أو تطبيق وزارة الخارجية والتعاون الدولي ، حيث ستضيف جميع التفاصيل الخاصة بك ثم تقوم بالترتيب لجمع المستند الخاص بك من موقع مناسب ، سواء كان ذلك في منزلك أو مكتبك. بمجرد تقديم طلبك ، ستتم مراجعة طلبك ومعالجته. شريطة أن تفي بجميع المتطلبات ، سيتم إعادتها كمستند تم التحقق منه.

أثناء العملية ، سيتمكن العملاء من التحقق من حالة طلباتهم من خلال موقع الوزارة أو التطبيق.

كم من الوقت سوف يستغرق؟

وفقًا لفيصل عيسى لطفي ، الوكيل المساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي ، فإن الحصول على المستندات المصدق عليها قد يستغرق أقل من أربع ساعات للخدمة السريعة. بالنسبة للخدمات المنتظمة ، توقع أن يستغرق التصديق على المستندات ما يصل إلى ثلاثة أيام.

كم ستكلف

ستبقى التكلفة كما هي لتصديق الشهادات الشخصية والتجارية. وفقًا لموقع الوزارة ، هذا هو 150 درهمًا لشهادات الميلاد والمحكمة والوفاة والتعليم والشهادات الشخصية الأخرى من الإمارات العربية المتحدة ؛ و 2000 درهم للشهادات التجارية.

اعتمادًا على الباقة المختارة ، ستتراوح الرسوم الإضافية من 40 درهمًا إلى 300 درهم.

هاتف: (800) 44444، mofaic.gov.ae

شاركها.

يُعدُ خميس الشرياني من أوائل رواد الأعمال في دولة حيث بدأ في عالم ريادة الأعمال منذ عام 2004. بدأ السيد شرياني، مسيرته المهنية كمحلل مالي، وقدم العديد من الإرشادات للمؤسسات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات العربية وخارجها. ويرأس حالياً منصب مدير مشروع أول للمبادرات والخطط الرئيسية في مكتب أبوظبي التنفيذي. وقد حاز السيد شرياني على درجة البكالوريوس في التجارة والمحاسبة من جامعة جريفيت أستراليا، وحصل على العديد من برامج التدريب بما فيها المحلل المالي المعتمد وإعداد التقارير المالية وفق المعايير الدولية.